توجيهات بشأن كتابة مقترح بحثي

إن المقترح البحثي المصاغ بشكل جيد-إن تساوت كل الأمور- سيؤدي على الأرجح إلى نتيجة بحث مثمرة، ولذلك فإنه من المتوقع أن يتبع الباحثون المُقترحون للبحث من خلال مركز الأبحاث المبادئ الأساسية المقبولة عالميا لكتابة مقترح بحثي. الامتثال لمبادئ “كتابة مقترح بحثي” يجعل إنجاز عملية الموافقة أسرع وأكثر فعالية. الخطوط المحددة التي يجب إتباعها بشكل صارم ليست أكثر من توجيهات تستعمل في الطرق العلمية للبحوث
 
قد تكون الخطوات المحددة جامدة، ولكن ضمن كل خطوة يستطيع الباحث أن يبدي الإبداع والأصالة
 
مكونات المقترح هي
  • اقتراح عنوان البحث
  • شرح مشكلات البحث
  • سرد المنشورات والمطبوعات ذات العلاقة
  • منهجية/تصميم البحث
  • الميزانية المتوقعة
  • المدة المتوقعة
  • الملاحق
  • قائمة المراجع
  • التوقيعات على البحث
مزيد من التفاصيل المتعلقة بهذه المكونات هي كالتالي
  1. عنوان البحثيجب أن يكون العنوان واصفا ومشيرا بوضوح إلى الذي سيتم بحثه. بالرغم من كونه محددا، يجب ألا يكون العنوان قصيرا جدا أو طويلا جدا. يجب أن يعكس العنوان المبادئ والمتغيرات التي سيتم بحثها
  2. الاسم الكامل للباحثيجب أن تكون أسماء الباحثين مكتوبة بشكل كامل، ونفس الشئ ينطبق على مساعدي الباحثين. يجب إدراج التاريخ على الصفحة التي تحمل الأسماء
  3. مشكلة البحثيمكن اعتبار هذا الجزء من المقترح كمقدمة حيث ينفتح الباحث ويشرح باختصار عن ماذا يدور البحثيتم هنا ذكر الهدف/الأهداف من البحث والمبررات والحاجة إلى الدراسة المقترحة. ينبغي ذكر الآثار المترتبة على النتائج المتوقعة فيما يتعلق بالرعاية الصحية. هذه قد تكون الإدارة السريرية، التشخيص، الارتقاء بالصحة، الوقاية من الأمراض، التطور المهني، أو تحسين إدارة الرعاية الصحية
  4. مراجعة الدراسات السابقة، الأدبيات، المنشورات والمطبوعاتيجب أن يتصل الباحث عادة مع المعنى القديم، و يجب أن يناقش ما هو دون إجابة أو معروف عن مشكلة البحث التي في متناول اليد. بما أن معلومات الدراسات السابقة، الأدبيات، المنشورات والمطبوعات حاليا شاسعة لأكثر عناوين الأبحاث، يجب أن يختار الباحث الدراسات السابقة، الأدبيات، المنشورات والمطبوعات ذات الصلة والمنظمة حول مناطق رئيسية لتتم مراجعتها بالعلاقة مع مشكلة البحث. ينبغي أن تزود مراجعة الدراسات السابقة، الأدبيات، المنشورات والمطبوعات خلفية معلومات ذات علاقة ولكن كافية بشأن فرضية مجربة سابقا، تعاريف العمليات، أدوات القياس، منهجية وطرق جمع البيانات، والتي تضئ المقصد الحالي
  5. تصميم/منهجية البحثالبعض يطلق على هذا الجزء” الطرق والمواد”. هذا الجزء هو” لب” البحث لأن الباحث يُفصّل بدقة ما الذي سيتم عمله ليُعنون أهداف الدراسة. بالوصف الكامل لتفاصيل التصميم والمنهجية، يسهل الباحث تكرار مشروع محتمل من أشخاص آخرين والذي هو عامل أساسي في البحث العلمي والنشر. إن استخدام النموذج يجب أن يُذكر ( نماذج تجريبية/مخبرية سريرية، دراسة استقصائية، منهجية ، مختلطة) يجب تعريف المتغيرات الإجرائية. هذا من شأنه أن يزيل الغموض. ينبغي أن يكون هناك تصريح بشأن فرضية (فرضيات) أو أسئلة متعلقة بمشكلة البحث المذكورة بالاعتماد على نموذج البحث المستخدم، وعلى الباحث أن يُعرّف المتغيرات المفترض أنها مستقلة والمستقلة. ينبغي ذكر الشرح النظري العلمي الذي يقوم عليه البحث إذا أمكن. تحت عنوان المنهجية، ينبغي على الباحث أن يصف إجراء اختيار العينة، معايير الفحص، الأماكن التي سيجري فيها البحث، والإجراءات الدقيقة لجمع البيانات. يجب أن توصف أدوات القياس بشكل كامل، وينبغي أن تكون موثوقية الأدوات وصلاحيتها مضمونةينبغي أن يتم شرح وتبرير كل طرق التحليل الإحصائي المتوقعة. يجب أن تكون الاختبارات مناسبة. الإشارة إلى كيف يستطيع الإحصاء الاستدلالي والوصفي أن يُوضّح البيانات المتوقعة
  6. ميزانية البحثينبغي على الباحث أن يعد لائحة بالبنود التي تحتاج إلى تمويل، مثل: المعدات، الأدوات، الحيوانات، الدفعات المالية، التسديدات، تكاليف النشر، العناصر المرئية والمسموعة ذات الصلة، تكاليف السفر، الأفراد، وغيرهاإن الميزانية هي تقدير، ولكنه مفيد جدا لهيئات التمويل لاتخاذ القرارات. حيثما ممكن وقابل للتطبيق، ينبغي إرفاق الفواتير وعرض الأسعار مما يجعل الميزانية ذات مصداقية
  7. المدة المتوقعةينبغي أن تكون هناك بداية ونهاية لكل بحث. ليست الأبحاث على الدوام بلا حدود زمنية ثابتة، تتضمن دراسات طويلة، وبالتالي فإن المدة يمكن أن تحدد تقريبيا بتاريخ بداية المشروع ________________________________________
    تاريخ انتهاء المشروع ________________________________________لتعزيز الكفاءة، يمكن تأسيس جدول زمني للإشارة إلى إطارات الوقت المتوقعة والتي سيتم ضمنها إنجاز كل جزء من أنشطة البحث المقترح
  8. (فهرس الكتب)قائمة المراجعفي بنية المقترح ينبغي استعمال سرد اسم/سنة (نظام هارفارد)، وفي قائمة المراجع ينبغي أن تكون الأسماء بالترتيب الأبجدي وغير مرقمة ( نمط مجلة أبحاث طب الأسنان أو نظام فانكوفر للسرد)
  9. الملاحقعندما وإذا كان قابلا للتطبيق، الفواتير، نموذج الاستبيان (قائمة الأسئلة)، نماذج المُوَافَقة، نموذج متطلب الامتثال الأخلاقي، الوثائق، المواد الإيضاحية، وبنود أخرى ينبغي أن تُعَنوَن بالتتابع وترفق بالمقترح البحثي
  10. توقيع الباحث/الباحثينهذا يلحق في النهاية، مثل
    الاسم _______________________________________
    التوقيع _____________________________ التاريخ ______________________________
على الرغم من الإيضاحات المذكورة آنفا، فإن المقترح البحثي لا ينبغي أن يُكتب بشكل مضجر، ولا ينبغي أن يكون طويلا جدا. ينبغي أن تكون مراجعة المنشورات والمطبوعات وسرد قائمة المراجع مجرد كافية، ويجب أن يكون الباحث أيضا كاتبا علميا، وبالتالي فإن المقترح يجب أن يكتب ببساطة ووضوح بغض النظر عن موضوع البحث
 
تجهيز ومعالجة مقترح بحثي
 
حتى إشعار آخر، ستتم معالجة المقترحات البحثية من قبل مركز الأبحاث بشكل مستمر خلال العام حتى الآن
 
يحدد مركز الأبحاث من سيراجع المقترح البحثي. تُؤخذ تقارير المراجعات من اللجنة الفرعية لمراجعة المقترح البحثي من أجل قرار نهائي. سَيُسَلم تفرير كامل من قرار اللجنة الفرعية إلى الباحثين. عندما يصبح اتخاذ قرار سريع بما يخص مقترح علمي إجباريا وخاصة عندما لا يكون هناك طلب تمويل، يستطيع المدير أن يتخذ قرارات تنفيذية دون الرجوع إلى اللجنة الفرعية. ينبغي أن تكون نتائج المقترحات المُسلّمة معلومة على أبعد تقدير، في غضون أربعة أسابيع من تقديمها. تتيح هذه الفترة إجراء مراجعة على المقترحات
 
إن الأفراد المشاركين في العملية هم كبير الباحثين (إذا كان الباحثون أكثر من واحد)، رئيس القسم، مدير مركز الأبحاث، وأعضاء لجنة مراجعة المقترحات
 
إن الواجب الرئيسي لكبير الباحثين هو أن يتأكد من أن البحث فد تمت كتابته بوضوح باستعمال توجيهات المركز. هو يتأكد أيضا من أنه قد تمت تعبئة النموذج المناسب بشكل كامل وصحيح، وهو مسؤول عن تقرير التقدم الدوري والذي سيطالب به مركز الأبحاث
 
يبين رئيس القسم أن كبير الباحثين لديه حقا الوقت ليقود البحث لأن أعباء العمل تجعل ذلك ممكنا، يبين ذلك بالتوقيع على النسخة الأصلية للمقترح
 
يدقق مدير مركز الأبحاث كل المقترحات المُسلّمة، ويعود بسرعة إلى الباحثين إذا كانت هناك أمور تمهيدية، ويبدأ فورا الإجراء الذي يؤدي إلى الموافقة أو عدم الموافقة
 
ينبغي أن تسهل كل الخطوات الموصوفة اتخاذ القرار. يجب أن يكون دور رئيس القسم ومدير مركز الأبحاث داعما حتى عندما يكون ناقدا