تصنيفات

آخر التغريدات

بما يتفق مع أهدافها في خدمة المجتمع وروح الخدمةلدى طالباتنا فان كليات الرياض لطب الأسنان والصيدلة تنظم “يوم التوعية بمرض سرطان الثدي” في25 أبريل 2011 في حرم النموذجية الجامعي تحت إشراف البروفيسور فاروق صقر رئيس قسم الصيدلة والدكتورة كاميليا توفيق ، والدكتورة هناء الخباز ؛ الدكتورة لميا الخيري ، والدكتورة ساشا سليمان وغيرهم من أعضاء التدريس من كلية الصيدلة

وعقد البرنامج في قاعة المسرح وكان يضم السيدة أمل الخضيري من جمعية السرطان السعودية وقد شرحت مخاطر هذا المرض وكيفية حماية الإناث من تشكيل ورم الثدي. أدلت السيدة الخضيري بعرض حول كيفية القيام بالفحص الذاتي للثدي. أعطت أيضا بعض المبادئ التوجيهية بشأن ما يجب القيام به في حال وجود أي اكتشاف لأورام الثدي. وقدمت أيضا التصوير الشعاعي للثدي مجانا لمن أراد أن يقوم بالاختيار بعد البرنامج
قبل هذا ، قدمت السيدة هيفاء القصير رئيسة جمعية السرطان السعودية ، خطابا تحدثت فيه عن الجمعية وأهدافها والخدمات التي تقدمها لشعب المملكة العربية السعودي
شاركت السيدة ليلى أحد الناجين من سرطان الثدي بقصتها وأوصلت رسالتها وذلك أن سرطان الثدي ليس نهاية الحياة ولكن الاكتشاف المبكر والفحوص المنتظمة ضرورية في حال حصول المرض

وعقدت عدة حلقات عمل خارج القاعة بعد المحادثات

وكانت احدى ورشات العمل تقوم على أخذ بصمة الابهام كدعم لحملة التوعية بسرطان الثدي فان كانت باللون الأحمر فهي بمثابة عهد بالالتزام بالفحص الدوري لسرطان الثدي بعد حضور ورشة العمل وان كانت باللون الأزرق فهي عدم الرغبة بالتعهد باجراء الفحص الدوري وذلك بسبب الخوف او لأسباب أخرى
قامت ورشة عمل ثانية بدعوة الحضور لكتابة أسماء أقاربهم او اصدقاءهم او معارفهم الذين تتعرض حياتهم لخطر بسبب مرض السرطان على قصاصات ورقية ومن ثم تعليق هذه الأوراق على شجرة للتخويف واظهار اهمية اجراء الفحوصات الدورية حتى قبل أن يكتشف المرض او يتمكن من الجسم
وقامت ورشة عمل أخرى على حث الحضور على القيام بالفحص الفعلي لنماذج للكشف على سرطان الثدي واعطاء جوائز صغيرة لدقة الفحص والكشف عن الأورام والاجابة عن أسئلة تتعلق بالمحاضرات التي ألقيت في القاعة مسبقا. أشرفت الدكتورة ساشا سليمان على هذه الورشة وهي من أعضاء هيئة التدريس في كليات الرياض وكذلك بعض الأعضاء من الجمعية السعودية لمرض السرطان

وكانت هناك ورشة عمل لتسجيل أسماء المتطوعات ببرنامج التوعية لمكافحة سرطان الثدي

وكانت هناك أيضا ورشة عمل لصيادلة اناث ممثلات لثلاث شركات أدوية مختلفة وهي ( نوفارتيس, أم اس دي, الي ليللي ) حيث تحدثن عن عملهن في مجال البيع والترويج للمنتجات الصيدلانية وخصوصا تلك الأدوية المصممة للاناث كوسائل منع الحمل والفيتامينات وغيرها موضحين بذلك عملها مزاياها وعيوبها. كما تحدثو أيضا عن التجربة التي حصلو عليها من عملهم الميداني
وتلقى الحدث والذي نظم تنظيما جيدا الكثير من الثناء والشكر من الحضور وممن قيموا هذا الحدث
ومن المتوقع نشر مقال عن هذا الحدث في كافة الصحف السعودية وكما تم عقد مقابلة مباشرة في برنامج ” ساعة السيدات” على القناة السعودية الثانية في الرابعة بعد ظهر يوم السبت 30 ابريل 2011 مع بعض الطالبات المنظمات للحدث للحديث عنه